أمضى الحارس السابق للنادي الإفريقي عاطف الدخيلي صباح اليوم الإثنين عقدا مع الملعب التونسي مدته موسمين، وذلك بعد أن فشلت المفاوضات مع فريقه السابق في تجديد عقده كما سبق وأشرنا في مقالات سابقة. ويبلغ الدخيلي من العمر 31 عاما، وقضى أغلب فترات مسيرته الكروية في حراسة شباك النادي الإفريقي الذي انتدبه من جندوبة الرياضية في 2008 وخاض تجربة واحدة خارج أسوار الحديقة “أ” كانت مع الأولمبي الباجي في شكل إعارة في موسم 2009-2010 ليقضي بعدها 11 سنة في أكابر الإفريقي قبل دخوله هذه الصائفة في تجربة جديدة مع الملعب التونسي بعد نهاية عقده مع الأحمر والأبيض.

0Shares
P