رغم الانتدابات القيمة التي قام بها الفريق خلال هذه الفترة وشملت حراسة المرمى بالتعاقد مع معز حسن وغيث اليفرني والدفاع بضمّ نادر الغندري الذي حسب آخر الاصداء سيعتمد عليه المدرب الوحيشي كقلب دفاع في ضل حاجة الفريق لهذا المركز وعدم التوصل لاتفاق مع لاعب في هذه الخطة ومركز الضهير الايسر بانتداب الجزائري بلعمارة ووسط الميدان بانتداب التونسي الفرنسي لاري عزوني والدولي امادو صابو من النيجر والرواقين الأيمن والايسر بانتداب الجزائري بلوحسيني وعلي العمري فإن «شهية» هيئة العلمي مازالت مفتوحة من اجل بناء فريق عتيد يهابه الجميع في الموسم القادم ذلك يستوجب زادا بشريا ثريا فضلا عن حتمية وجود عناصر متميزة وقادرة على صنع الفارق ومن المراكز التي تشغل بال الاطار الفني خطة قلب هجوم كلاسيكي التي شكلت نقطة الضعف خلال المواسم المنقضية في ظل تراجع أداء صابر خليفة وتذبذب مستوى البوركيني باسيرو كامباوري الذي غادر للدرجة الثانية الاسبانية إضافة إلى التعويل على ياسين الشماخي في خطة جناح أيمن ليفقد ثوابته المعهودة حيث كان رصيده من الأهداف يعد على اصابع اليد.

لا تتوفر السوق المحلية على مهاجمين قادرين على تقديم الاضافة للافريقي خلال الموسم المقبل وهو ما يؤكد «شح» البطولة التونسية من المهاجم «السوبر» القادر على الوصول إلى شباك جميع المنافسين حيث تعوّل الفرق الكبرى على مهاجمين اجانب رغم أن مستواهم متفاوت بدليل معاناة الفريق المواسم الفارطة مع تخمة من المهاجمين الاجانب.
تركيز وعدم تسرع هيئة الافريقي تجعله قادرا على ضمّ اسم من الطراز الرفيع حيث يوجد اتصالات مع اكثر من مهاجم على سبيل الذكر فراس شواط الذي يريد تغيير الاجواء ومغادرة النادي الصفاقسي و جنيور اجاي الذي فك ارتباطه مع الاهلي المصري بالاضافة اسماء اخرى من القارة السمراء لكنها تبقى كلها مجرد تكهنات في انتظار ماستسفره الايام المتبقية من المركاتو..

بلال الدبابي

0Shares
P