فسخ متوسط ميدان الترجي الرياضي التونسي اليوم الأربعاء عقده مع فريقه من طرف واحد وغادر مركز التمارين بشكل نهائي بعد أن تغيب بداية الأسبوع دون مبرر مما جعل هيئة ناديه تستفسر عن الأمر. هذا وقد أصدرت هيئة الترجي بلاغا رسميا أكدت فيه بأن ما قام به اللاعب غير شرعي وأنها ستلاحقه قضائيا، كما إتهمت ضمنيا الأطراف التي سعت إلى تحويل وجهته واستنكرت ذلك. من جهة أخرى، تجدر الإشارة إلى أن الجزائري يربطه عقد مع الترجي إلى سنة 2023 ويبدو أن تأكده من عدم التواجد في تشكيلة الجعايدي جعلته يخيّر القطيعة من طرف واحد. في نفس السياق، يرجّح أن يكون اللاعب لم يتحصل على أجوره لأكثر من ثلاثة أشهر وهذا ما أدى آليا إلى فسخ العقد. كما أكدت بعض المصادر الأخرى بأن بلغيث مستعد لدفع خطية مالية مقابل مغادرته للترجي وانتقاله لنادي آخر خلال هذا الميركاتو الذي سيغلق أبوابه الأسبوع القادم.

0Shares
P