عبر رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم في تدوينة له على صفحته الرسمية عن تساؤله على مناداة أغلب التونسيين بإقالة المدرب منذر الكبير. وقد ذكر “الجريء” في نفس التدوينة بعض الفترات التاريخية السابقة التي شهدت التخلي عن مدربين تونسيين رغم نجاحهم حسب قوله على غرار سامي الطرابلسي وماهر الكنزاري ونبيل معلول – ولم يذكر طبعا فوزي البنزرتي- وقد ذكر إنجازات الفنيين التونسيين منذ 2011 إلى 2017 كما ذكر حتى إنجاز الشتالي في 1978. ويبدو أن تدوينة رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم أكدت بأن المنتخب التونسي سيواصل في توجه التعويل على الإطارات التونسية رغم كل الأصوات المعارضة لذلك في الفترة الأخيرة. وفي مايلي ننشر لكم التدوينة التي نشرها رئيس الجامعة وديع الجريء على صفحته الرسمية.

0Shares
P