خرج المدرب السابق للنادي الإفريقي لسعد الدريدي عن صمته اليوم الخميس 9 سبتمبر على إثر الأخبار التي راجت حول مطالبته بمستحقاته المتخلدة والمقدرة تقريبا ب400 ألف دينار مما أدى إلى تنفيذ عقلة على حسابات النادي الإفريقي. وصرح “الدريدي” لإذاعة “موزاييك” مؤكدا بأنه مجبر على اتخاذ هذه الإجراءات القانونية لضمان حقوقه المادية، كما أشار إلى أنه لم يشأ أن يضر الإفريقي بما أنه صبر على مستحقاته منذ شهر جانفي الفارط ولم يتلقى مستحقاته لمدة 13 شهرا. الدريدي عبر عن استعداده لإيجاد مفاهمة صلحية مع مسؤولي الإفريقي بعد أن بادر في الإتصال بيوسف العلمي منذ فترة، وأكد بأنه يحترم النادي وجماهيره.
من جهة أخرى، تحدث المدرب السابق للنادي الإفريقي في موضوع اللاعبين الجزائريين وأكد بأن لا دخل له في انتدابهم في النجم الساحلي، وأشار بأن أحد مسؤولي النجم قد اتصل بالاعبين وأتم عملية إنتدابهم نظرا لقيمتهم الفنية.

0Shares
P